ما هو إنترنت الأشياء

ما هو إنترنت الأشياء – 7 معلومات واحصائيات مذهلة لم تكن تعرفها

على الأغلب قد سمعت من قبل مصطلح “إنترنت الأشياء” أو رأيت أحدهم يتحدث عنه وعن تأثيره على البشرية في المستقبل، ولكن ما هو “إنترنت الأشياء”؟

هل توقعت يومًا أن يقوم المنبه الخاص بك بإخطار جهاز تحضير القهوة باقتراب موعد استيقاظك ليقوم بتحضير كوب القهوة الخاص بك؟ هذا لم يعد مستحيلًا، فهذه هي وظيفة إنترنت الأشياء، اتصال الأجهزة ببعضها البعض حتى تقوم بالمهام المختلفة دون الحاجة إلى تدخل الإنسان.

سنتعرف بالتفصيل في هذه المقالة عن كل ما يخص إنترنت الأشياء، اهميته وتطبيقاته وكيفية عمله وكيف سيؤثر على مستقبلنا. سنتعرف أيضًا على 7 احصائيات هامة في آخر المقالة.

ما هو إنترنت الأشياء؟

إنترنت الأشياء أو Internet of Things هو مفهوم توصيل أي جهاز بشبكة الإنترنت، ومنها إلى الأجهزة الأخرى المتصلة، فإن إنترنت الأشياء هو عبارة عن شبكة عملاقة تضم كل من الأشياء والأجهزة والأشخاص الذين يتشاركون البيانات الخاصة بطريقة استخدامها فيما بينهم.

يتضمن ذلك عدد مهول من الأجهزة والأشياء التي نستخدمها في حياتنا اليومية، بدايةً من أفران الميكروويف الذكية التي تقوم بتحضير طعامك في الوقت المناسب من تلقاء نفسها، مرورًا بالسيارات ذاتية القيادة والتي تستشعر الكائنات الموجودة على الطريق وتتعامل معها لتجنب حوادث السير، وأيضًا أجهزة اللياقة البدنية التي يمكن ارتداؤها أثناء التمرين أو ممارسة الرياضة لقياس معدل ضربات القلب وعدد السعرات الحرارية التي قمت بحرقها أثناء التمرين ثم تقوم باقتراح التمارين الأنسب لك. 

كيف يعمل إنترنت الأشياء؟

يتم توصيل الأجهزة الإلكترونية والأشياء المزودة بأجهزة استشعار مدمجة بمنصة إنترنت الأِشياء، والتي تقوم بدورها بدمج جميع البيانات التي تتلقاها من الأجهزة المتصلة وتقوم بتحليل تلك البيانات وتطبق التحليلات حتى تشارك المعلومات الأكثر قيمة مع التطبيقات المصممة خصيصًا للقيام بمهام محددة.

يمكن لهذه المنصات الهائلة لإنترنت الأشياء أن تفرّق بدقة بين المعلومات المفيدة والمعلومات التي يمكن تجاهلها، ويمكن استخدام هذه المعلومات للكشف عن الأنماط وتقديم التوصيات واكتشاف المشكلات المحتملة قبل حدوثها.

على سبيل المثال، إذا كنت تمتلك شركة لتصنيع السيارات، فقد ترغب في معرفة أي المكونات هي الأكثر شيوعًا (المقاعد الجلدية أو الإطارات مثلًا)، فعن طريق استخدام تقنية إنترنت الأشياء يمكنك القيام بالآتي:

  • استخدم المستشعرات لاكتشاف القطع الأكثر طلبًا في صالة العرض والأماكن التي يتوقف عندها العملاء لوقت أطول.
  • التعمّق في تحليل بيانات المبيعات المتاحة لتحديد المكونات التي تبيعها شركتك بشكل أسرع.
  • استخدام تلك البيانات مع البضاعة المعروضة تلقائيًا، بحيث لا تنفد تلك العناصر المطلوبة من صالات العرض.

ستمكنك تلك المعلومات التي تلتقطها الأجهزة المتصلة من اتخاذ قرارات ذكية بشأن البضاعة التي يجب تخزينها، استنادًا إلى معلومات حقيقية مبنية على طلبات عملائك، والتي ستساعدك على توفير الوقت والمال.

مع البصيرة التي توفرها تلك التحليلات المتقدمة، سوف تمتلك القدرة على جعل مصانعك أكثر كفاءة مما كانت عليه.

اقرأ أيضًا: أفضل جوالات ايفون للعام الحالي واسعارها

فيما يلي مقطع فيديو لشرح كيفية عمل إنترنت الأشياء:

تطبيقات إنترنت الأشياء

هل تعرف ما الذي يفصل البشر عن الكائنات الحية الأخرى؟ إنه حب الاستطلاع. 

البشر فضوليون، نحن نتساءل كثيرًا ونحب التحدي ونسعى دائمًا جاهدين لبناء واكتشاف ما هو أفضل وأحدث. لقد ساهما الفضول والجهد في وصولنا لجميع التقنيات الحديثة التي توصلنا إليها اليوم، حيث من المحتمل أن تصبح الأجهزة الإلكترونية أفضل صديق لنا.

تتجه شركات التكنولوجيا والإلكترونيات لجعل الأجهزة والآلات ذكية بدرجة كافية للقيام بمعظم المهام التي يقوم بها الإنسان دون الحاجة لتدخل مباشر منه، وذلك بالطبع باستخدام إنترنت الأشياء.

اقرأ أيضًا: اسعار شاشات سامسونج وأفضل شاشة للعام الحالي

وفيما يلي سنتعرف على 5 من أهم تطبيقات إنترنت الأشياء في الوقت الحالي:

1- المنازل الذكية

بالتزامن مع الضجة التي أحدثها مصطلح “إنترنت الأشياء” فإن أكثر ما بحث عنه الناس في محرك بحث جوجل فيما يتعلق بإنترنت الأشياء هو “المنازل الذكية”.

ألا تحب إذا أمكنك تشغيل مكيف الهواء قبل الوصول إلى المنزل أو إطفاء الأنوار حتى بعد مغادرة المنزل؟ أو فتح الأبواب للأصدقاء حتى عندما لا تكون في المنزل، كل ذلك أصبح ممكنًا الآن.

لا تزال تكلفة امتلاك منزل ذكي هي أكبر تكلفة سيتحملها المالك في حياته، ولكن تعد الشركات المنتجة للمنازل الذكية بتوفير الوقت والطاقة والمال. وبعض أشهر تلك الشركات هي:

  • Nest
  • Ecobee
  • August

إليك مقطع فيديو موجز يعرض لك منزلًا ذكيًا من المستقبل وكيف سيجعل حياتك أبسط وأسهل.

2- الأجهزة القابلة للارتداء  Wearables

شهدت هذه الأجهزة طلبًا هائلاً في الأسواق في جميع أنحاء العالم، واستثمرت شركات عملاقة في عالم التكنولوجيا مثل جوجلGoogle وسامسونج Samsung بكثافة في تصنيع مثل تلك الأجهزة.

تغطي هذه الأجهزة على نطاق واسع متطلبات اللياقة البدنية والصحة والترفيه، الشرط المسبق من تقنية إنترنت الأشياء لتلك الأجهزة هو أن تكون ذات كفاءة عالية في استخدام الطاقة أو تستخدم طاقة منخفضة للغاية وصغيرة الحجم.

وإليك مقطع فيديو يعرض بعض تلك الأجهزة القابلة للارتداء:

3- السيارات ذاتية القيادة

ينصب تركيز الشركات المصنعة للسيارات في الوقت الحالي على تحسين الوظائف الداخلية للسيارات، وأيضًا  ينمو لدى تلك الشركات الاهتمام نحو تعزيز تجربة السيارات ذاتية القيادة.

تشتمل السيارات اليوم بالفعل على العديد من المزايا التي تجعلها شبه مستقلة، مثل أنظمة المساعدة على توقف السيارة عند الحاجة والفرامل الذاتية. كما تتواجد حاليًا سيارات ذاتية التحكم تمامًا ،والتي بمقدورها العمل بدون أي تدخل بشري، ومن المحتمل أن تكون على دراية بإصدار Google الذي احتل العناوين الرئيسية في برنامج Google Chauffeur، وتأمل الشركة في طرحه إلى سوق السيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2020.

تعمل معظم شركات صناعة السيارات الكبيرة وبعض الشركات الناشئة الشجاعة على دخول سوق السيارات ذاتية القيادة، كما تعمل العلامات التجارية الكبرى مثل Tesla و BMW و Apple و Google على إحداث ثورة في عالم السيارات.

4- المدن الذكية

تعد المدن الذكية تطبيقًا قويًا آخر لإنترنت الأشياء، والذي يولد الفضول بين سكان العالم ويتمنى الجميع خوض تلك التجربة.

تتضمن تلك المدن الذكية مزايا مثل المراقبة والنقل الآلي وأنظمة إدارة الطاقة الأكثر ذكاءً وتوزيع المياه والأمن الحضري والرصد البيئي، جميعها تتم بشكل آلي وجميعها أمثلة على تطبيقات إنترنت الأشياء للمدن الذكية.

سوف يحل إنترنت الأشياء المشاكل الرئيسية التي يواجهها الأشخاص الذين يعيشون في المدينة مثل التلوث وازدحام المرور ونقص إمدادات الطاقة وغيرها من المشاكل التي تقابلنا بشكل يومي.

لفهم عمل المدن الذكية بشكل أفضل، شاهد مقطع الفيديو الآتي:

5- إدارة الطاقة

لن تكون شبكات الطاقة في المستقبل ذكية بما يكفي فحسب، بل يمكن الاعتماد عليها للقيام بمهام إدارة الطاقة تلقائيًا أيضًا، حيث أصبح مفهوم الشبكة الذكية ذو شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم.

الفكرة الأساسية وراء الشبكات الذكية هي جمع البيانات بطريقة آلية وتحليل سلوك المستهلكين والموردين لتحسين كفاءة تلك الشبكات، وكذلك للاقتصاد في استخدام الكهرباء.

اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي – كل ما تريد معرفته عن الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته

إليك مقطع فيديو لشرح كيفية عمل الشبكات الذكية.

معلومات واحصائيات عن إنترنت الأشياء

1- زيادة هائلة في عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت

اعتبارًا من عام 2015 ، تم توصيل حوالي 15.41 مليار جهاز بالإنترنت، وذلك بفضل التقنيات اللاسلكية الجديدة والتطورات الأخرى المتعلقة بتقنية إنترنت الأشياء، ومن المتوقع أن هذا العدد سيرتفع إلى نحو 75 مليار جهاز متصل بالإنترنت بحلول عام 2025، ويمثل ذلك زيادة قدرها 487 ٪.

2- عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت يفوق عدد البشر منذ 11 عام

في عام 2008، تجاوز عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت عدد البشر على هذا الكوكب، كما وصلت نسبة الأجهزة المتصلة بالإنترنت إلى جميع الكائنات الحية في عام 2018 إلى 6:1 بعدما كانت 0.8:1 فقط في عام 2003.

3- ازدياد الطلب على السيارات الذكية بشكل كبير

الطلب على السيارات المتصلة بالإنترنت ينمو بشكل رهيب أيضا. ذكرت شركة AT&T الأمريكية العملاقة، وهي واحدة من أكبر الشركات في مجال إنترنت الأشياء، أنه من بين 48.2 مليون جهاز متصل على شبكتها في بداية عام 2019، يتواجد 24 مليون جهاز منهم عبارة عن سيارات ومركبات ذكية.

4- أجهزة إنترنت الأِشياء ستنتج أكثر من 500 زيتابايت بحلول 2020

صرحت شركة سيسكو الشهيرة مؤخرًا أنه بحلول عام 2020، ستنتج أجهزة إنترنت الأشياء أكثر من 500 زيتابايت من البيانات سنويًا. للعلم فإن زيتابايت zettabyte تساوي مليار تيرابايت، أو تريليون جيجابايت.

5- أجهزة إنترنت الأشياء ليست آمنة كما تظن

وفقًا لتقرير أصدرته شركة Gemalto، وهي شركة أمن معلوماتي دولية، عن حالة الأمن الخاص بإنترنت الأشياء في عام 2019، تقوم 59٪ فقط من الشركات بتشفير جميع بيانات العملاء التي تجمعها.

كما ذكر التقرير ذاته أن أقل من نصف الشركات العاملة بمجال إنترنت الأشياء فقط تشعر بالثقة من أنها تستطيع اكتشاف كل خرق لجهاز إنترنت الأشياء على شبكاتها.

6- تشهد أجهزة إنترنت الأشياء استخدامًا واسعًا في مجال الزراعة

تجد أجهزة إنترنت الأشياء استخدامًا واسع النطاق في مجال الزراعة أيضًا، حيث إن صوبات الزراعة الذكية التي تستخدم تقنية إنترنت الأشياء والأتمتة أكثر كفاءة في استخدام الطاقة بنسبة تصل إلى 30٪ أفضل من الصوبات العادية على مدار 20 عامًا.

7- قد تمثل الأجهزة الطبية المتصلة بشبكات إنترنت الأشياء خطرًا

حتى وقت قريب من عام 2017، فإن 51٪ فقط من صانعي الأجهزة و 44٪ من مؤسسات الرعاية الصحية يتبعون إرشادات إدارة الغذاء والدواء الحالية للحد من المخاطر الكامنة في الأجهزة الطبية.

كيف سيؤثر إنترنت الأشياء على المستقبل؟

يتحدث الجميع عن إنترنت الأشياء وتغييره للعالم وإحداثه لثورة علمية وتكنولوجية جديدة، ولكن كيف يساهم إنترنت الأشياء في تغيير حياتنا وكيف سيؤثر على مستقبلنا؟ وهل سيكون ذلك التأثير إيجابيًا أم سلبيًا؟

يقوم إنترنت الأشياء بإنشاء عالم جديد، عالم حيث يمكن للأفراد والشركات إدارة أصولهم بطرق أكثر استنارة وأكثر بساطة، ويمكنهم اتخاذ قرارات في الوقت المناسب وعلى نحو أفضل بشأن ما يريدون أو يحتاجون إلى فعله. 

وذلك من خلال جمع وتحليل بيانات البيئة المحيطة بنا، سوف يخلق إنترنت الأشياء العديد من التحسينات العملية في عالمنا، مما يزيد من الراحة والصحة والسلامة الخاصة بنا وبجميع الكائنات على ظهر هذا الكوكب، وفي الوقت نفسه تحسين كفاءة الطاقة وتعزيز الإنتاجية.

لدى إنترنت الأشياء الكثير من الإمكانيات التي يستحيل تخيلها، ومعظم تلك الإمكانيات ستحدث على أرض الواقع في السنوات القليلة القادمة. هناك شيء واحد مؤكد وهو أننا سنعيش في عالم مترابط أكثر فأكثر عندما يتعلق الأمر بالإلكترونيات، لكن قد نحتاج إلى توخي الحذر حتى لا ننفصل عن البشر الآخرين بسبب ذلك.

اعجبتك المقالة؟ انشرها على مواقع التواصل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *