أفضل مواصفات اللاب توب

أفضل مواصفات لاب توب: لا تشتري قبل قراءة هذه النقاط

ربما يصعب عليك اختيار جهاز لاب توب جديد من بين عشرات الخيارات المتاحة في السوق حاليًا، فسوق أجهزة اللاب توب العالمي يحتوي على عشرات الشركات المصنّعة، وربما تمتلك بعض الشركات أكثر من علامة تجارية لكل منها مواصفات ومزايا تختلف عن الأخرى. ولكن السؤال الأهم هو كيف تختار أفضل مواصفات لاب توب؟ هذا ما سنحاول شرحه لك في هذه المقالة.

تختلف أجهزة اللاب توب من عدة نواحي، سواء باختلاف الفئة السعرية، أو نوعية الاستخدام سواء ستستخدمه للعب ألعابك المفضلة، أو تسعى لاستخدامه في تصميم الجرافيكس، أو مونتاج الفيديو، أو غيره. وكذلك تختلف تلك الأجهزة من ناحية المواصفات كالمعالج والذاكرة العشوائية ومساحة التخزين وغيرها، ولكل منتج منهما مزاياه وعيوبه، وبالطبع لا يوجد ما يسمى بـ “أفضل جهاز لاب توب على الإطلاق”، حيث إن كل جهاز هو الأفضل لمن يتناسب مع احتياجاته ومتطلباته. 

قمنا بجمع قائمة أهم معايير اختيار لابتوب:

  1. نظام التشغيل
  2. الحجم
  3. دقة الشاشة
  4. المعالج
  5. الذاكرة العشوائية
  6. نوع القرص الصلب
  7. عمر البطارية
  8. مستشعر البصمة

1. نظام التشغيل

تعمل الكمبيوترات الحديثة على عدد من أنظمة التشغيل أهمها نظام ويندوز من مايكروسوفت ونظام macOS من آبل. هنالك نظم تشغيل أخرى مثل لينكس أو كروم أو إس لكن لن تطرق لأي منها اليوم؛ سنركز فقط على ويندوز وماك. قبل الشروع في اختيار اللاب توب الأفضل لك، عليك باختيار نظام التشغيل الأمثل لك. اختيار نظام التشغيل هو تفضيل شخصي بحت ويختلف من شخص لآخر لكن سنحاول توضيح بعض الفروقات وترك القرار لك! نظام تشغيل ويندوز هو الأكثر شيوعًا لذلك ستكون خيارات الأجهزة المتوفرة أكثر وأسعارها تتراوح بين الرخيص والغالي. إن كنت تفضل نظام ويندوز فننصحك شراء جهاز بنظام Windows 10. أما بالنسبة لنظام ماك من آبل فهو يعتبر أسهل من ويندوز لمن لم يعتاد استخدام أجهزة الكمبيوتر. أجهزة آبل محبوبة من قبل المصممين والمنتجين لكن أجهزة آبل دائمًا ما تكون أغلى سعرًا من أجهزة منافسيها.

اقرأ أيضًا: أفضل لابتوب ماك من آبل

2. الحجم

احجام مختلفة لأجهزة اللاب توب

تأتي أجهزة اللاب توب بأحجام متفاوتة، والغرض الأساسي من استخدامك للجهاز هي ما ستحدد الحجم الأنسب لك. حجم اللاب توب لا يمكن تعديله فيما بعد لذا فكّر مليًا قبل اختيار الحجم المناسب لك. تتراوح أحجام أجهزة اللاب توب بشكل كبير فتبدأ بعضها من 11.6 بوصة، وقد تصل إلى 17.3 بوصة، مرورًا بعدة أحجام ومقاسات بين الحجمين. هنالك بعض الأحجام المشهورة والمتعارف عليها، أحجام تتبعها علامات تجارية كبيرة مثل Dell و HP و Acer و ASUS، هي كالآتي:

  • 13.3 بوصة
  • 15.6 بوصة
  • 17.3 بوصة

نعتبر المقاس المثالي لشاشة اللاب توب ما بين ١٣-١٤ بوصة؛ الحجم هذا سيوفرلك الوزن المثالي لسهولة الاستخدام وقابلية التنقل. بعيدًا عن مقاس الشاشة، يختلف كذلك السمك الخاص بكل جهاز، فهناك أجهزة رفيعة مثل ASUS Zenbook أو Lenovo Yoga، وهذه الأجهزة تقع تحت مُسمى Ultrabooks، وربما يأتي جهاز Dell XPS 13 على قمة تلك الفئة بسبب ما يحتويه من مواصفات مذهلة ومزايا عديدة.

وهناك الأجهزة الهجينة المعروفة بـ 2×1، وهي أجهزة لاب توب يمكن أن تنفصل شاشتها عن لوحة المفاتيح، لتحمل بذلك مزايا الكمبيوتر اللوحي (تابلت) واللاب توب معًا، وتتميز أجهزة مايكروسوفت سيرفس في هذه الفئة، وأهم إصداراتها إلى الآن هو Microsoft Surface Book.

اقرأ أيضًا: أفضل لابتوب بشكل عام

3. دقة الشاشة

انواع دقة الشاشات

قد تمضي عدة ساعات أمام شاشة لابتوبك يوميًا، لذلك عليك التأكد من حصولك على شاشة مريحة للنظر حتى لا تعاني بعد كثرة الاستخدام. أهم ما توفره شاشة اللاب توب من بعد الحجم هي: دقة الشاشة، درجة السطوع، والتباين والألوان. يجب مراعاة ألا تقل دقة الشاشة الخاصة بجهازك عن 1080 بكسل على سبيل المثال، وبالطبع يفضل إذا كانت أكثر من ذلك، فالعديد من الإصدارات الجديدة لا تقل دقة الشاشة عن 4K. احرص على اختيارك لشاشة ذات دقة عالية، إن كنت واحد من هؤلاء: 

  • محب للألعاب Gamer
  • تستمتع بمشاهدة الأفلام والمسلسلات بكثرة
  • مصمم جرافيكس أو منتج فيديوهات

درجة سطوع الشاشة مهمة بعد معرفة المكان الذي ستستخدم اللاب توب فيه. إن كنت تعرف أنك ستقضي الكثير من وقتك في مكان ذا ضوء ساطع، فلابد من اختيار لاب توب ذو سطوع عالي؛ لا شيء أسوء من عدم قدرتك على قراءة ما في الشاشة بعد تعلية سطوع الشاشة. بعد السطوع تأتي درجة التباين والألوان وهذه مهمة إن كنت مصمم أو تريد مشاهدة أفلام ومسلسلات بدقة عالية.

أخيرًا، قد تأتي بعض شاشات اللاب توب بخواص اضافية مثل اللمس أو غيره. كثير من أجهزة اللابتوب الحديثة توفر شاشة لمس لكن لا نرى أنها مهمة فهي فالغالب ليست عملية ولن تؤدي إلا لاتساخ شاشتك مع كثرة اللمس.

4. المعالج

المعالج (Processor) هو واحد من أهم المواصفات التي يجب ان تأخذ في الاعتبار قبل شراء لاب توب

من الصعب تجاهل معالجات Core من إنتل عند شراء جهاز لاب توب جديد، بغض النظر عن السلسلة التي ستتجه إليها سواء Core i3 أو Core i5 أو Core i7 أو حتى سلسلة Core i9 الأحدث، فإن معالج إنتل يقدم أفضل أداء بشهادة الجميع.

معظم الإصدارات الجديدة من أجهزة اللاب توب تأتي بمعالج Intel Core i9، وهو الأفضل على الإطلاق في الوقت الحالي، وتجعل تلك الأجهزة قادرة على منافسة أجهزة الكمبيوتر المكتبية من حيث قوة المعالج، ولكنها بالطبع تأتي بتكلفة أكبر، وأحدث إصدار لمعالج إنتل من تلك السلسلة هو الإصدار المعروف بـ Whiskey Lake.

إذا كنت بحاجة إلى أداء جيد وفي نفس الوقت تكلفة غير عالية، نوصيك باختيار معالج Intel Core i7، فهو مميز وقوي للغاية خاصةً حينما يتعلق الأمر بتشغيل برامج التصميم والتحرير والمونتاج إلى غير ذلك.

اقرأ أيضًا: أفضل لابتوب ألعاب (جيمنج)

5. الذاكرة العشوائية

الذاكرة العشوائية

في السنوات القليلة الماضية، كان نادرًا من يحتاج لذاكرة عشوائية تفوق سعة 4 جيجا بايت أو 8 جيجا بايت على الأكثر، وحينها كنت تستطيع استخدام جهازك بسرعة ويسر ودون مواجهة أي مشاكل.

ولكن في هذه الأيام قد ترغب في زيادة سعة ذاكرة جهازك العشوائية إلى 16 جيجا بايت كحد أدنى، وقد تصل إلى 32 جيجا بايت إذا كنت تستخدم العديد من التطبيقات في آنٍ واحد.

زيادة سعة الذاكرة العشوائية تعني أن جهازك سيسمح لك بتشغيل المزيد من التطبيقات من دون تباطؤ أو تعثر، وهو بالطبع أمر مفيد لك.

6. نوع القرص الصلب

نوع القرص الصلب

على الرغم من أن الأقراص الصلبة من نوع HDD تكون أقل سعرًا وأفضل في معالجة الملفات الكبيرة، ولكنها تستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة وتُعالج الملفات ببطأ شديد مقارنةً بالأقراص الصلبة من نوع SSD.

توفر لك أقراص SSD سرعة أكبر بكثير، وتعمل بصمت غير مصدرة الضوضاء التي تصدر عن تلك من نوع HDD، لذا إذا كنت بصدد شراء جهاز لاب توب جديد، فإننا ننصح بأن تختار جهاز لاب توب ذو قرص صلب من نوع SSD بالتأكيد.

المشكلة الوحيدة هي أن الأقراص الصلبة من نوع SSD لا تأتي بسعة تخزين كبيرة، حيث إنها غالبًا ما تأتي بسعة 128 جيجا بايت أو 256 جيجا بايت أو حتى 512 جيجا بايت، وتتكلف الأقراص الصلبة ذات السعة الأكبر تكلفة مهولة، لذا فإنك غالبًا لن تتمكن من اقتناء قرص صلب من نوع SSD ذو سعة تخزين تفوق ذلك.

7. عمر البطارية

عمر البطارية

لا يشير عمر البطارية المعلن من قبل الشركات المصنعة إلى ما ستكتشفه بنفسك عند الاستخدام، فهناك ببساطة الكثير من العوامل المتحكمة في عمر البطارية والتي تُعد متغيرات من استخدام شخص لآخر، فعلى سبيل المثال، سيؤثر مدى سطوع شاشتك وجودة الصورة في عمر البطارية، كما سيؤثر عدد التطبيقات التي تقوم بتشغيلها في الخلفية أو اتصالك بشبكات Wi-Fi و Bluetooth، كل ذلك سيؤثر في عمر بطارية جهازك.

كما سيلعب نظام التشغيل الخاص بجهازك دورًا رئيسيًا في تحديد عمر البطارية، ولهذا السبب تميل أجهزة Ultrabook للعمل على نظام تشغيل Chrome OS الخاص بشركة جوجل، نظرًا لكونه موفر للطاقة بشكل أكبر من أي نظام تشغيل آخر.

تشغيل برامج التصميم والرسومات، وتشغيل العديد من مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، ولعب الألعاب التي تحتاج لمعالجة رسوم عالية، كل ذلك سيؤثر على عمر البطارية بالتأكيد.

اقرأ أيضًا: أفضل طاولة لابتوب

8. مستشعر بصمات الإصبع

مستشعر بصمات الإصبع

يعد مستشعر بصمات الإصبع ميزة كبيرة في أجهزة اللاب توب، فإنه يوفر أمان أكثر للمستخدم مع إمكانية تسجيل الدخول بشكل أسرع، كما يمكن المستخدم من الاستفادة من نظام Windows Hello الخاص بنظام تشغيل Windows 10.

يمكن تخمين كلمات المرور أو الاستيلاء عليها، ولكن من يستطيع تزوير بصمة الإصبع؟ ابحث عن جهاز لاب توب به مستشعر للبصمات من أجل الحصول على أمان أكبر.